اختتام فعاليات الحملة الصيفية للتوعية ومحو الأمية بقطاع البيضاء بمكة المكرمة

مكة المكرمة 29 ذو القعدة 1440 هـ الموافق 01 أغسطس 2019 م واس
اختتمت أمس، فعاليات حملة محو الأمية في قطاع البيضاء التابع للإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة، بحضور مدير عام التعليم بمنطقة مكة المكرمة والمشرف العام على الحملة الدكتور فهد بن غرم الله الزهراني، وذلك ضمن الحملة الصيفية التي نفذتها وزارة التربية والتعليم في عدد من مناطق المملكة وذلك بمقر الحملة بقطاع البيضاء بمكة المكرمة.
وأوضح الدكتور الزهراني، أن الحملة تأتي ضمن الحملة الصيفية التي نفذتها وزارة التربية والتعليم في عدد من مناطق المملكة، حيث استمرت شهرين واستفاد منها أكثر من 600 دارس ودارسة تلقوا فيها العلوم الشرعية والمهارات الكتابية، وحققت نتائج متميزة، كما شهدت إقبالًا من الأهالي بمشاركة الجهات الحكومية وعدد من قيادات تعليم مكة.
وبيّن مدير تعليم مكة، أن هذا المشروع واجه الكثير من التحديات في بدايته ولكن بالعزيمة والإصرار نجح البرنامج -بحمد الله- حيث بينت التقارير الميدانية حجم الإنجاز الذي حققه على مستوى الحملة، مشيدًا بالقائمين على الحملة وعلى جهود جميع العاملين بها سواءً من المعلمين أو المعلمات أو المشرفين والمشرفات، حيث أقيمت على مستوى المملكة من خلال ثمان برامج تعليمية نفذتها وزارة التعليم في صيف هذا العام .
وعبّر الدكتور الزهراني عن شكره لجميع القطاعات والجهات الحكومية والأهلية على جهودها ومشاركتها في الحملة التي كان لها الدور الواضح والبين وتقديمهم للخِدْمات المتنوعة للمستفيدين والمستفيدات من الحملة حيث كانت محل إعجاب وتقدير من الجميع.
من جهتها أكدت مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية الدكتورة آمنة الغامدي، أن الحملة تهدف إلى نشر العلم والتعليم في القرى والهجر في بلادنا، وأن هذه الحملات تهدف إلى تعريف الأميين بأحكام الدين وقراءة القرآن الكريم على الوجه الصحيح، وتنمية الانتماء للوطن في نفوس الدارسين وتعليمهم أحكام الدين الإسلامي الصحيح وتدريبهم على قراءة القرآن وتلاوته من خلال القراءة الصحيحة المجودة، ونشر الوعي لدى الدارسين في المجالات الدينية والاجتماعية والاقتصادية والزراعية.
وأوضحت الدكتورة الغامدي، أن الحملة استهدفت هذا العام أكثر من 600 دارس ودارسة وشارك في تنفيذها 40 معلمًا ومعلمة ورائد ورائدة نشاط ومشرف ومشرفة إعلام ومدير تنفيذي ومساعده، معبرةً عن شكرها لجميع المشاركين والمشاركات في الحملة.
من جانبه بيّن المدير التنفيذي للحملة خالد الحارثي، أن الحملة الصيفية لمحو الأمية اشتملت على عدد من الخِدْمات المقدمة للمجتمع المحيط تتضمن خدمات تعليمية وتوعوية وصحية واجتماعية، تستهدف الأهالي في عدد من المراكز، ومنها الخرقاء وحي الرياض وعرعر و الخضراء والشعيبة وملكان والملحاء ووادي نعمان و الكر والكباكبة والخيوط ودفاق، داعيًا المستفيدين باستثمار هذه المراكز من خلال ما تقدمه من برامج نوعية، لافتًا إلى أن الخريج من هذه المراكز سيمنح شهادة معتمدة ومكافأة مالية قدرها 1000 ريال.
وأفاد الحارثي، أن خِدْمات الحملة تشمل المجتمع المحيط بكل مركز من مراكز هذه الحملات، لتشمل الرعاية الصحية والتوعوية والخِدْمات الزراعية والبيطرية والاجتماعية، وذلك بالتعاون مع الجهات المعنية بالمنطقة من الإدارات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني.
بعد ذلك قُدِّم عرض مصور عن قرية البيضاء وخِدْمات التعليم فيها، كما قدم عرض مصور لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، يتحدث فيه عن ” قرية البيضاء وعن بناء الإنسان والمكان” و عن القرية ومشاريع الدولة في تنمية قطاع البيضاء من السدود والوحدات السكنية ومساهمة الخِدْمات والاتصالات في هذه المشاريع.
وفي الختام كرّم المدير العام والمشرف العام على الحملة الصيفية بمكة المكرمة 110 أعضاء من اللجنة المنفذة (بنين – بنات)، كما وزعوا الشهادات والدروع التذكارية على المشاركين والمشاركات في الحملة الصيفية وعلى الجهات الحكومية.


Open chat